تخطى إلى المحتوى

كيفية كتابة وكالة لشخص ما

شارك المقال مع مجتمعك!

كيفية كتابة وكالة لشخص ما بالسعودية وبالخارج سؤال يطرح المئات يوميا عبر منصة محامي السعودية للمحاماة والاستشارات القانونية ونحن نجيب عليه في هذا المقال المفصل.

يمكن اعتبار عملية صياغة التوكيل الرسمي لشخص من الموضوعات السهلة والممنوعة في عصرنا ؛ حيث أنه من شأنه تقصير المشقة وتوفير الوقت وتسهيل إجراء العديد من معاملات البيع والشراء وغيرها دون مواجهة عقبات خاصة عندما لا يكون الشخص قادرًا على القيام بعمله في ظل ظروف مرضية أو ظروف خاصة.

كيفية كتابة وكالة لشخص ما

كيفية كتابة وكالة لشخص ما

العمل أو حتى قد يمتد إلى وجود ظرف من البعد الجغرافي! التوكيل الرسمي هو عمل قانوني يمكن بموجبه لأي شخص أن يفوض شخصًا يثق به من أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء لمنحه جزءًا أو كل سلطاته للقيام بعمل ما أو إدارة شيء ما كما لو كان يفعل ذلك شخصيا. وبالتالي يدرك الشخص تمامًا كل ما يتعلق بهذه الوكالة من مفهومها وأنواعها وعناصرها المطلوبة لتشكيلها.

 

قبل شرح كيفية صياغة عناصر هذه الوكالة ، من الضروري توضيح معنى الوكالة. الوكالة هي علاقة يمنح فيها الفرد (الموكل) شخصًا آخر (الوكيل) إذنًا للتصرف نيابة عنه. يخول الموكل الوكيل للقيام بعمل ما ، مثل السماح لشخص آخر ببيع أرض يملكها. يسمح التوكيل الرسمي للوكيل باتخاذ قرارات مهمة نيابة عن الموكل ، بما في ذلك التخلص من جميع الممتلكات في حالة عدم قدرة المدير على التصرف.

وفقًا لذلك ، هناك مبادئ أساسية يجب وضعها حتى تكون الوكالة صحيحة وسليمة:

أولاً – المُوكّل:هو المالك الأصلي للصلاحيات المراد تفويضها.

ثانياً – الوكيل:سيعمل كوكيل أو إداري لتلك الصلاحيات الممنوحة له من قبل الأصل.

ثالثاً – صيغة الوكالة:هذا هو المستند الأساسي الذي يجب تضمينه في أي نوع من أنواع التوكيلات. يتضمن الاسم الكامل ورقم الهوية.

رابعا – العمل المراد تكليفه:إنه العنصر الأساسي الذي يميز كل وكالة عن الأخرى ويحدد نوعها.

كيفية كتابة وكالة لشخص ما في السعودية

وتتراوح أنواع هذه الوكالات حسب الصلاحيات الممنوحة للوكيل ، بين وكالة عامة تشمل جميع صلاحيات المدير ، ووكالة خاصة تتمثل في القيام بعمل محدد ومعروف وواضح. لاحظ أن هناك أنواعًا أخرى منه ؛ مثل الوكالة الدورية غير القابلة للفصل ، والوكالة الخاصة ، مثل في حالة.

وفي هذا السياق ، يجدر إبراز أبرز الملاحظات التي يجب أخذها في الاعتبار عند صياغة التوكيل الرسمي للشخص بشكل سليم يتماشى مع المبادئ القانونية.

أولاً:يجب أن يكون هناك اتفاق متبادل بين الوكالة وكلا الطرفين ، ويجب على كلا الطرفين التعبير عن موافقتهما صراحةً أو ضمناً.

ثانياً:يجب أن يكون كلا طرفي الوكالة (الموكل والوكيل) على دراية كاملة بجميع جوانب موضوع التوكيل المتفق عليه بينهما أعلاه ، بطريقة تضمن عدم وجود غموض أو ظهور عقبات في المستقبل.

ثالثاً: يجب أن يكون التوكيل واضحًا وخاليًا من الغموض ، حيث يجب أن يتضمن وصفًا تفصيليًا لما قد يفعله الوكيل بموجب المستند. يفضل تحديد الفترة الزمنية للوقت والتاريخ اللذين سيبدأ فيهما التوكيل وينتهي.

رابعاً:يجب تحديد طرفي الوكالة بأسماء كاملة وعدم اختصارها بأي شكل من الأشكال. يجب أن يكون مصحوبًا برقم التعريف الشخصي ومكان الإقامة أو الإقامة لكليهما ، وإرفاق المستندات التي تثبت صحتها. من خلال الحصول على صورة من هذه الوثائق.

خامساً:يجب أن تكون الوكالة مكتملة تحت إشراف هيئة قانونية (مثل المحامين) للتحقق الأولي من صلاحيتها القانونية ، ومنحها ختم نقابة المحامين. لا يلزم حضور وتوقيع ختم المحامي إلا بعد توقيع هذا المحامي على الوكالة.

سادساً:يجب أن يكون هذا التوكيل مسجلاً لدى كاتب عدل في محكمة منطقته ؛ المصادقة عليها بما يحفظ ويحمي جميع الحقوق.

فيما يلي معادلة عامة للوكالات:

أنا ، الموقع أدناه ، أقر بتوقيعي أدناه / …………………………………………………………………….

أنني فوضت وأعتمد وأثبتت نفسي باسم السيد……………………………….. ، من خلال اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمنع حدوث كارثة……………………………….

 

له الحق في التوقيع نيابة عني أمام جميع الجهات ذات الصلة ، وهذا توكيل رسمي منه للقيام بذلك.

مع الاحترام

توقيع الموكّل

………………………………………………..

مصدر1

مواضيع متصلة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
تواصل
السلام عليكم
يمكنك التواصل مع المحامي عبر الضغط على ايقونة افتح المحادثة ادناه
مع العلم ان الاستشارة برسوم رمزية
اتصل الان