تخطى إلى المحتوى

الطب الشرعي في النظام السعودي

شارك المقال مع مجتمعك!

الطب الشرعي في النظام السعودي. شهادة الوفاة وفق القانون يجب أن تكون صادرة عن طبيب شرعي يقوم بفحص الجثة وتحديد سبب الوفاة.

ومع ذلك ،إذا كان هناك العديد من الأطباء المشاركين في تشريح الجثة ،فيجب على أحدهم إصدار شهادة الوفاة. يجب إجراء تشريح للجثة متى مات شخص فجأة أو وجد ميتًا دون أي سبب واضح. كما أن إجراء تشريح للجثة إلزامي عندما يكون المتوفى قد عانى من كدمات او علامات معينة قد تكون سبب في الوفاة وفي مقالنا التالي سنتناول موضوع الطب الشرعي في النظام السعودي على منصة المحامي السعودي https://saudi-lawyer.org/

الطب الشرعي في النظام السعودي

الطب الشرعي في النظام السعودي

الطب الشرعي في النظام السعودي

تحدد طبيعة الجريمة وأثرها على المجتمع ،وكذلك مستوى الأدلة اللازمة لإثباتها في المحكمة ،ما إذا كانت القضية ستُنظر فيها أمام محكمة جنائية أو محكمة شرعية. بشكل عام ،القضايا التي يُعاقب عليها بالإعدام يجب أن تتولاها محكمة الجنايات ؛ في حين أن أولئك الذين تصدر بحقهم أحكام تصل إلى ثلاث سنوات سجن و / أو غرامة قد يحاكمون من قبل أي نوع من المحاكم. القضايا التي تنطوي على جرائم مثل السرقة والاعتداء الجسدي هي

الطب الشرعي في العدالة الجنائية في النظام السعودي للعدالة الجنائية – إن دور الطب الشرعي في النظام السعودي للعدالة الجنائية ليس بنفس الأهمية كما هو الحال في بعض البلدان الأخرى. ومع ذلك ،يلعب الطب الشرعي دورًا مهمًا في إقامة العدل. يقدم الدليل الذي يمكن استخدامه لتحديد الذنب أو البراءة بناءً على الحالة الجسدية والتاريخ الطبي. إن عدم وجود قانون موحد كامل للطب الشرعي يجعل من الصعب استخلاص استنتاجات بشأن مساهمته في النظام القانوني.

الطب الشرعي

الطب الشرعي هو فرع من فروع العلم يركز على التحقيق وتحديد سبب وطريقة الوفيات المفاجئة وغير المتوقعة. يشمل الطب الشرعي التحقيق في الوفاة بعدة أشكال منها القتل والانتحار والحوادث والتسمم والوفاة الطبيعية.

وعلم السموم الطب الشرعي هو فرع من فروع العلوم الطبية يستخدم المعرفة الخاصة والمهارات المحددة للتحقيق في الوفاة لأسباب غير طبيعية ،وكذلك في الحالات التي توجد فيها أسباب للاشتباه بارتكاب جريمة. تتراوح أنواع الوفيات المختلفة التي تندرج تحت هذا التصنيف من الطبيعي إلى العرضي ،بما في ذلك حالات الانتحار والقتل. يركز هذا المجال على تحديد الإصابات أو التشوهات التي حدثت في وقت الوفاة أو بالقرب منه ،وجمع الأدلة من الجسد والمشهد ،وتسجيل البيانات بدقة

اهمية الطب الشرعي

في تطوير علم الطب الشرعي ،يعتبر الطب الشرعي فرعًا من فروع العلوم الطبية يتضمن تطبيق المعرفة الطبية على الأسئلة الناشئة عن القانون الجنائي. إن الدور الذي يلعبه الطب الشرعي في تقدم جميع مجالات علم الطب الشرعي أمر بالغ الأهمية. على الرغم من أن العديد من التخصصات الأخرى قد تطورت منه ،بما في ذلك علم السموم والمقذوفات وتحليل الأدلة ،إلا أن الطب الشرعي هو الذي زودهم بأسسهم الأساسية ومبادئهم الأساسية. بدون هذا الأساس الأساسي ،الكثير مما نعرفه اليوم عن الطب الشرعي

الطب الشرعي هو فرع من فروع الطب الذي يتعامل مع تطبيق المعرفة الطبية على المشاكل القانونية. وهي تشمل ،على سبيل المثال لا الحصر ،فحص وتفسير الأدلة المادية التي تم العثور عليها في مسرح الجريمة أو في جسد الضحية.

 

مجالات العمل بالطب الشرعي

علم الأمراض الشرعي هو تطبيق العلوم الطبية على الأمور المتعلقة بالقانون. يعمل اختصاصي الطب الشرعي في إطار قانوني ،ويقدم شهادة الخبراء بالإضافة إلى إجراء عمليات تشريح الجثث وغيرها من الإجراءات الطبية القانونية لتحديد سبب الوفاة. يمكن القول إن علم الأمراض الشرعي هو أحد أكثر المجالات روعة للعمل فيها لأنه يجمع بين مجموعتين مختلفتين جدًا من المعرفة: الطب والقانون. يتعرض اختصاصيو الطب الشرعي أيضًا لقدر كبير من الحالات البارزة ،حيث يُطلق عليهم غالبًا

الطب الشرعي هو تطبيق المعرفة الطبية على النظام القانوني. قد يلعب اختصاصي الطب الشرعي ،الذي يُطلق عليه أيضًا محقق الوفاة الطبية ،عدة أدوار في التحقيق في الوفاة الطبية القانونية. وتشمل هذه تحديد هوية المتوفى ،سواء من خلال الأساليب التقليدية لتحديد الرفات ومن خلال التقنيات الناشئة الأكثر دقة من الأساليب القديمة ؛ تحديد سبب وطريقة الوفاة ؛ المساعدة في الإدلاء بشهادة المحكمة وتقديم توصيات حول مكان التصرف والتخلص (على سبيل المثال: الدفن أو الحرق) ؛ وتقديم المعلومات للقانون

 

أكد مسؤول سعودي متخصص في الطب العدلي وعلوم الطب الشرعي دخول المرأة السعودية تخصصات جديدة في مجال الطب العدلي ،مما يساهم في مساعدة رجال الأمن على كشف أسرار الجرائم.
وقال الدكتور أحمد اليحيى رئيس الجمعية السعودية للطب الشرعي لـ “الشرق الأوسط” ،أمس ،إن السنوات الماضية شهدت زيادة ملحوظة في عدد المتخصصين في مجال الطب الشرعي ؛ بفضل البرامج الطبية المتخصصة وزيادة التخصص والتدريب للأطباء والجراحين “.

قدر بحوالي ثلاثين طبيباً وطبيبة في الطب الشرعي. وأشار إلى أن بعض الحالات تتطلب حضور سيدة غير طبيبة. # # #
وذكر اليحيى في المؤتمر السعودي الدولي الثاني للطب الشرعي والأدلة الجنائية أن الطب العدلي يتطلب أن يعرف الأطباء التطورات الجديدة في عالم الأدلة الجنائية.

وأشار إلى أن المؤتمر شهد مراجعة لحالات طبية جديدة لم يتم عرضها من قبل ،مشيرا إلى أن الطب الشرعي وعمل الشرطة مهمان للأمن. يجب أن يتواكب علم الطب الشرعي مع علم الجريمة المتقدم.

وحول التحديات التي تواجه الطب العدلي وعلوم الطب الشرعي ،أوضح الدكتور اليحيى أن تطور الجرائم من أهم التحديات التي تواجه المتخصصين في هذا المجال. وقد دعمت الحكومة هذه الأجهزة بكل الإمكانيات حتى تتمكن من مواكبة علم الجريمة المتسارع ،والحفاظ على الأمن العام.

يعرف اختصاصي الطب الشرعي كيفية التعامل مع الكوارث الطبية من جانب الطب الشرعي ،مثل قضية التحقيق في جريمة قتل.
كما أشار اللواء أحمد عسيري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية بالأمن العام إلى أهمية الأدلة قبل وأثناء وبعد الحادث الإرهابي. كما ذكر أن الأدلة مهمة فيما يتعلق بالأجهزة الإلكترونية.

الطب الشرعي

تعاني مهنة الطب العدلي النسائية من الغياب التام للسعوديات في هذا المجال ،حيث لا يوجد سوى سيدتين سعوديتين تعملان في هذا المجال. وعزا المعنيين أسباب هذا التردد من جانبهم إلى قلة الحوافز المادية المقدمة للعاملين في تلك المراكز مقارنة بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم. يعيش الأطباء الشرعيون في جو قاسٍ.

تتطلب الوظيفة أن يروا جثث الموتى المشوهين أو الذين قتلوا ،وكذلك رؤية النساء في العمل ،وهو أمر غير معتاد في السعودية. وأوضح الطبيب الشرعي سعيد غرم الله الغامدي سبب رفضه القيام بذلك.

الأطباء الشرعيون في مركز الطب الشرعي والوفيات بالرياض مشغولون للغاية. في الآونة الأخيرة ،تخرجوا من عدد من الطبيبات للعمل كعلماء في الطب الشرعي.

يجب أن تعمل هؤلاء النساء تمامًا مثل زملائهن الذكور ،مما يجعل من الصعب عليهن الانضمام إلى مجال الطب الشرعي. يتطلب انتقالًا سريعًا إلى مسرح الجريمة في أي مكان في المنطقة التي تعمل فيها ،على مسافة تصل إلى 700 كيلومتر ،وقد يتطلب استخدام طائرات هليكوبتر أو مركبات مخصصة للتضاريس الجبلية أو الصحراوية.

يعمل هذا الفريق على مدار 24 ساعة تحت ضغط من الحاجة المستمرة للمعلومات حول الأحداث في هذه المنطقة. نوبات منظمة. ويؤكد الدكتور الغامدي على ضرورة وجود المزيد من النساء في قطاع الطب العدلي لأسباب مهمة ومتنوعة.

لا يقتصر العمل في مجال الطب الشرعي على فحص الجثث وضحايا الجرائم والحوادث ،بل يشمل فحص ضحايا الاعتداء الجنسي والبت في القذف. الأعراض ،مؤكدة أن حاجة مراكز الطب الشرعي إلى الفريق الطبي النسائي تتضح أكثر في حالات النساء اللاتي يأتين إلى المركز للكشف عن اعتداء جنسي عليهن.

 

وقال الغامدي إنه نظرا لخصوصية المرأة المسلمة ،في كثير من القضايا المتعلقة بالشرف ،فإن المركز يستخدم أطباء النساء والتوليد بشكل مباشر وغير مباشر فقط. التعاميم التي تنظم عمل الطب الشرعي ،لكن يمكنهم الاستعانة بأطباء الطب الشرعي الذكور لفحص النساء في حال تعذر تحديد مفردات الإصابات المحتملة في المناطق الحساسة من جسدها ،لأن أطباء التوليد وأمراض النساء لا يمكنهم إثبات بعض الأشياء.

لكنه أضاف أن ذلك يتطلب أمرًا من القاضي أو الحاكم الإداري لأخذ عينة. قانوني. وقال الدكتور سعيد إن المركز يحتاج في كثير من الأحيان إلى اللجوء إلى الممرضات الأجنبيات عندما يحتاج إلى فحص طبي شرعي لأعضاء النساء في حالات المشاكل المتعلقة بالشرف أو القضايا التي تتطلب المحكمة العليا ،فحص الطب الشرعي لغشاء البكارة في بعض القضايا المتعلقة بالأسرة مشاكل وحالات طلاق.

في المقابل ،تعتقد ليلى العمودي ،الطالبة في كلية الطب ،أنه يمكن تحفيز الطبيبات لدخول هذا المجال من خلال استبعاد العاملات من مسرح الجريمة ،وتضيف أن النساء بشكل عام والمملكة العربية السعودية بشكل خاص غير لائقين.

مع العاملين في الطب الشرعي. لكن المشرف العام على مركز الطب الشرعي والوفيات بالرياض يقول إن صعوبة الانتقال إلى مسرح الجريمة لم تكن السبب الوحيد الذي منع المرأة العاملة السعودية من دخول هذا المجال ،بل الظروف المروعة التي أحاطت بالعمل في الطب الشرعي ،ومنها إفصاحات واضحة.

الطب الشرعي في النظام السعودي

وأدى تشريح الجثث وإخراج الجثث المشتبه بها من القبور وصعوبة التعامل مع الرفات البشرية والجثث المتعفنة والمتحللة وغيرها من الجثث المغمورة بالمياه إلى منع الطبيبات السعوديات من ممارسة هذه المهنة. من جانبها قالت أميمة خالد (طبيبة) إنه ليس صحيحًا أن الطبيب لا يستطيع التعامل مع الجثث رغم الصعوبة. المشاهد الناتجة عن الجرائم والحوادث ،إلا أنها تعتقد أن الصعوبة الحقيقية تكمن في الذهاب إلى القبور واستعادة الجثث المشبوهة من الداخل ،فهذا من الأمور التي يستحيل على طبيبات سعوديات تنفيذها.

 

بينما ترى طبيبة – فضلت عدم ذكر اسمها – أن انضمام الطبيبة إلى مجال الطب الشرعي يجعلها بعيدة تمامًا عن هذا المجال. وعن مهنة الطب والقانون الذي يحظر على الطبيبات ممارسة الطب الإنساني في أي تخصص آخر ،قالت: “إن النسبة الكبيرة للتعامل مع الجثث والمتوفين – مما يزيد من صعوبة وإحجام النساء السعوديات عن الالتحاق بأطباء في هذا المجال”. هذا الحقل. سمية خان طبيبة متخصصة في أمراض النساء والتوليد.

حل لضمان خصوصية المرأة المسلمة ،بحيث لا تضطر إلى الكشف عن الطبيب العامل في حالتها إذا كان الطبيب غير قادر على إثبات حقيقة معينة ،من خلال تدريب اثنتين أو ثلاث متخصصات في أمراض النساء والتوليد التابعة للمستشفيات الحكومية. في كل منطقة. لديها مركز طبي شرعي. وأشار خان إلى أن هناك دورات طب شرعي خاصة تقدمها هذه المراكز بالتنسيق مع جهات طبية أخرى ،بحيث يمكن استخدامها في حالات الطوارئ دون التأثير على عملها الأساسي في مجال تخصصها ،وقال خان إن ذلك سيضمن خصوصية المسلم.

النساء اللواتي أجبرن بسبب الظروف الطارئة على اللجوء. بالنسبة لمراكز الطب الشرعي ،فإن التعامل مع حالات الطوارئ المتعلقة بالاغتصاب لا يخضع للتدخل من واجباتها العادية. وعن إمكانية تدريب وتأهيل طبيبات يقترح الدكتور الغامدي أن يقوم البرنامج السعودي للطب العدلي الذي بدأ عام 1426 هـ / 1427 هـ بتأهيل الطبيبات حديثي التخرج وتدريبهن على القواعد. الطب الشرعي.

للانتقال إلى المستوى المناسب الذي يسمح لهم بتولي المسؤولية عن القضايا الجنائية والاعتماد على أنفسهم في جميع خطوات إجراءات الطب الشرعي ،من فحص مسرح الجريمة إلى كتابة تقارير الطب الشرعي ،ثم تحليل النتائج حتى يتمكنوا من تحقيق العدالة. .

لكن هذا يفسر أن هذا الأمر يتوافق مع امتناع كامل عن الطبيبات ،مع وجود دليل على أن سيدة سعودية واحدة فقط تعمل في الطب الشرعي ،مع ملاحظة أن من الأسباب التي تضاعف حجم رفض المرأة السعودية للتخصص في الطب الشرعي عدم وجود حوافز مالية مقارنة بها. لحجم المسؤولية الملقاة على كاهل المشاركة الطبية أو الطبيب. غير المشروع هو عدم وجود الحافز غير المعقول.

المادية المغرية مثل الطبيب ،مثل تلك الموجودة في التخصصات الأخرى ،ومثل عدم قدرة الطبيب الشرعي على أداء وظيفته بسبب طبيعة عمله: لا يمكنه القيام بذلك بموجب القانون. واتفقت معه لميس الكعكي ،طالبة الطب.

قالت إنه إذا تم تقييم الحوافز المالية للأطباء الشرعيين بقدر ما هي في تخصصات أخرى ،مثل الجراحة والتوليد وأمراض النساء (OBGYN) ،إذن أدى تقدير أهمية هذا الموضوع لجميع الطلاب إلى قيام العديد من طلاب الطب بتغيير مسارهم.

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

اقرا ايضا: فسخ عقد الزواج قبل الدخول

اجراءات تنفيذ حكم النفقة في السعودية

المادة ٨٠ من نظام العمل

صيغة توكيل خاص بالسعودية

محامي بالرياض مجاني

المصدر1

المصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
تواصل
السلام عليكم
يمكنك التواصل مع المحامي عبر الضغط على ايقونة افتح المحادثة ادناه
مع العلم ان الاستشارة برسوم رمزية
اتصل الان